عاجل

الولايات المتحدة الأمريكية تعقد أضخم صفقة سلاح في تاريخها مع المملكة العربية السعودية تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار. وتتزامن مع محادثات لإتمام صفقة أخرى في المجال العسكري البحري والدفاع الصاروخي بقيمة 30 مليار دولار.

الصفقة تسمح لواشنطن بتوفير 57 ألف وظيفة وتوفر دعما عسكريا لحلفائها في الشرق الأوسط لمواجهة تنامي القوة العسكرية الإيرانية في المنطقة.

بموجب هذه الصفقة ستحصل الرياض على84 طائرة جديدة من مقاتلات
“ف 15” وتستفيد من تحديث 70 طائرة أخرى , وشراء 3 أنواع من المروحيات، 70 منها من طراز “أباتشي” و72 من نوع “بلاك هوكس” و63 من طراز “ ليتل بيردس” .
ويُتوقع أن يوافق الكونغرس على الصفقة مع احتمال إجراء بعض التعديلات عليها بما يتوافق، على الأقل، مع هدف الإبقاء على التفوق العسكري لإسرائيل في الشرق الأوسط.

السعودية كانت أول زبون للصناعة العسكرية الأمريكية خلال السنوات الخمس الأخيرة بعقود فاقت قيمتها 11 مليار دولار.