عاجل

تقرأ الآن:

حرب كلامية مفتوحة بين بروكسل والحكومة الفرنسية بشأن تصريحات ريدينغ


فرنسا

حرب كلامية مفتوحة بين بروكسل والحكومة الفرنسية بشأن تصريحات ريدينغ

المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ تصرح : “ أنا شخصيا صدمت من هذا الوضع الذي يعطي انطباعا بأن أشخاصا يتم طردهم من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي لأنهم ينتمون إلى أقلية عرقية. هذا وضع أعتقدت أن أوروبا لن تشهده مجددا بعد الحرب العالمية الثانية”.
هذه التصريحات التي أدلت بها المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ أثارت استياء واسعا لدى الحكومة الفرنسية حيث اتهم سكرتير الدولة للشؤون الأوروبية بيير لولوس ريدينغ بارتكابها خطأ فادحا من خلال مقارنتها بين سياسة طرد الغجر من فرنسا والأحداث التي وقعت في الحرب العالمية الثانية.
الأمين العام للحزب الحاكم الاتحاد من أجل حركة شعبية اكسافييه برتران قال إنه يتأسف للتعليقات التي أدلت بها المفوضية الأوروبية التي عليها تحمل مسؤولياتها صحبة الدول التي يأتي منها الغجر لافتا إلى أن المشكلة ليست فرنسية فقط وعلى فرنسا أن تتحمل كذلك مسؤولياتها وهي تحترم القوانين الأوروبية.
الجهاز التنفيذي الأوروبي سارع إلى التعبير عن دعمه لمفوضة شؤون العدل في انتقاداتها لفرنسا لافتا إلى أنها لم تكن بصدد الإشارة إلى عمليات ترحيل اليهود إبان الحرب العالمية الثانية. يذكر أن حوالي خمسمائة الف من أفراد الغجر كانوا قد قتلوا في معسكرات النازية.