عاجل

تقرأ الآن:

سجال حاد بين ساركوزي وباروزو بخصوص قضية الغجر


بلجيكا

سجال حاد بين ساركوزي وباروزو بخصوص قضية الغجر

القمة الأوروبية تشهد سجالا حادا بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو حول سياسة فرنسا إزاء أقلية الغجر.
ساركوزي جدد التعبير عن استياء فرنسا من تصريحات المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ من خلال مقارنتها بين طرد الغجر وعمليات التهجير إبان الحرب العالمية الثانية.
الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يصرح في مؤتمر صحفي ببروكسل : “ لقد صدم جميع رؤساء الدول والحكومات من التصريحات المشينة التي صدرت عن نائبة رئيس المفوضية فيفيان ريدينغ. أنا أعرف جيدا السيد باروزو وأقدره وكنت دعمته كرئيس للمفوضية. ولقد ثمنت أنه نأى بنفسه عن العبارات المستخدمة من قبل نائبة رئيس المفوضية. أنا رئيس الدولة الفرنسية و لا أستطيع أن أترك بلدي يهان”.
رئيس الجهاز التنفيذي الأوروبي جوزيه مانويل باروزو حاول التخفيف من التوترات مشددا على بعض الثوابت : “ المفوضية تقوم بدورها كحارس للمعاهدات. لا نقبل أي نوع من التمييز في أوروبا على أساس الأقليات العرقية. صحيح أنه من خلال حماسة النقاشات استمعنا إلى تعليقات مبالغ فيها. نائبة رئيس المفوضية اعترفت بذلك أمس. يجب على البعض الآخر التفكير في القيام بخطوة مماثلة. يمكن للمفوضية أن تشتكي من بعض الخطابات”. قضية الغجر خيمت على قمة الخريف الأوروبية لكن مسألة إيجاد حل على المدى الطويل لهذه الأقلية العرقية ستكون من بين النقاط المدرجة على جدول أعمال القمة المقبلة.