عاجل

وسط إجراءات أمنية مشددة تحتفل المكسيك على مدى يومين بمرور مائتي عام على استقلالها من إسبانيا

السلطات عمدت على نشر مئات من عناصر الشرطة لإبقاء الاحتفالات في مأمن من هجمات الجريمة المنظمة التي أودت بحياة ما يقرب من ثمانية وعشرين الف شخص منذ العام 2006

ولعل اهم ما يميز الاحتفال بعيد الاستقلال في المكسيك ما يسمى بـ “صيحة دولوريس“وهي تقليد سنوي ،يقوم الرئيس أو حاكم الولاية فيه بقرع الجرس من شرفة ويهتف “يحيا الوطن.. يحيا أبطال الاستقلال” بينما يقوم برفع العلم المكسيكي.

الاحتفالات في العاصمة مكسيكو سيتي بدأت بعد ظهر الامس وتشمل عروضا متنقلة وحفلات موسيقية وألعابا نارية

الالاف تجمعوا وسط المدينة في محيط ساحة ثوكالو حيث يقع نصب ملاك الحرية واحيوا عيدهم الوطني على انغام الأوركسترا التى عزفت الأغاني الوطنية .