عاجل

قمة أوروبية هذا الخميس في بروكسل يطغى عليها الجدل الذي أثارته سياسة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إزاء أقلية الغجر القادمين من رومانيا وبلغاريا.

الأنظار ستكون مصوبة نحو ساركوزي الذي وعد بشرح موقفه لنظرائه الأوربيين بعد الجدل الواسع الذي أثارته تصريحات المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ ومقارنتها ترحيل الغجر من فرنسا بترحيلهم خلال الحرب العالمية الثانية.

وفضلا عن مسألة الغجر سيناقش الزعماء الأوروبيون كيفية الحيلولة دون حدوث أزمة مالية جديدة وكذلك سبل تعميق العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين للاتحاد الأوروبي مثل الولايات المتحدة والصين والبرازيل والهند.

القادة الأوروبيون ينوون كذلك إقرار مساعدات لباكستان بعد الفيضانات المدمرة التي اجتاحتها لكن يبدو أن موضوع ترحيل فرنسا للغجر الرومانيين والبلغار مرشح ليكون المحور الرئيسي للنقاشات في أروقة القمة.