عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات تشريعية في أفغانستان غدا على وقع تهديد طالبان


العالم

انتخابات تشريعية في أفغانستان غدا على وقع تهديد طالبان

الأمن المفقود في أفغانستان منذ عقود، كان و لا يزال يشكل هاجس الأفغان حكومة و شعبا و معهم الغرب. الهاجس تعاظم عشية الانتخابات التشريعية المقررة غدا، مع تهديد حركة طالبان بش هجمات لضربها و عرقلتها، و ذلك رغم العملية الأمنية الضخمة، التي أطلقتها قوات حلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية، لحراسة مراكز الاقتراع، حيث سيتولى عشرات آلاف الجنود الأفغان والدوليين أمن هذه الانتخابات.

بيد أن تهديد طالبان، التي علقت منشورات في شوارع كابول، حذرت فيها الأفغان من التصويت، بل دعتهم إلى مقاطعة الانتخابات، زرع الرعب في نفوس بعض الناخبين، فهذا المواطن يقول إنه لن يتوجه غدا للاقتراع، بسبب تهديد طالبان، مضيفا بأنه لن يغامر بحياته من خلال مشاركته في انتخابات هذا السبت.

خوف البعض يقابله اصرار البعض الآخر على التصويت، لانتخاب نوابهم في الجمعية الوطنية، للمرة الثانية منذ سقوط نظام طالبان في نهاية العام2001.

هذا الأفغاني يؤكد بأنه سيتوجه غدا للانتخاب بكل شفافية، و هو لا يخشى تهديد أحد، لأنه سيصوت لصالح مرشحه.

و من المقرر أن يتوجه غدا أكثر من عشرة ملايين و نصف المليون ناخب أفغاني إلى صناديق الاقتراع، لاختيار ما بين نحو ألفين و خمسمئة مرشح، لشغل مائتين و تسعة و أربعين مقعدا في البرلمان، في ثاني انتخابات تشريعية تشهدها أفغانستان منذ 40 عاما.