عاجل

بعد إدنبرة بأسكتلندا، بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر، في لندن، التي وصلها الليلة الماضية.

هو اليوم الثاني من الزيارة الرسمية إلى بريطانيا، و التي وصفت بالتاريخية، بدأت أمس وتستمر أربعة أيام.

البابا، الذي حظي باستقبال شعبي، رغم الاحتجاجات و الانتقادات، الني خيمت على زيارته، بسبب فضائح الاستغلال الجنسي للأطفال في الكنيسة الكاثوليكية، يلتقي اليوم في العاصمة البريطانية بمسؤولي الكنيسة الإنغليكانية، وذلك في إطار الجهود من أجل التقريب بين الكنيستين.

و من المقرر أن يشارك بابا الفاتيكان ظهر اليوم في قداس في كاتدرائية وستمنستر، بوسط لندن، يترأسه رئيس أساقفة كانتربري، روان وليامز، في مبادرة رمزية إزاء الكنيسة الإنغليكانية. كما يلتقي البابا سياسيين وزعماء دينيين من مختلف الأديان بينهم مسلمون ويهود.

بنديكتوس السادس عشر، كان قد زار أمس مدينة إدنبرة الأسكتلندية، في اليوم الأول من زيارة الدولة لبريطانيا المثيرة للجدل، حيث استقبل من قبل الملكة إليزابيث الثانية.