عاجل

عاجل

نهاية الاقتراع في الانتخابات التشريعية الأفغانية  

تقرأ الآن:

نهاية الاقتراع في الانتخابات التشريعية الأفغانية  

حجم النص Aa Aa

أغلقت مراكز الإقتراع قبل قليل أبوابها في أفغانستان بعد يوم انتخابي، جرى على وقع هجمات و تهديدات طالبان و اقبال ضعيف للناخبين، المدعويين لاختيار نوابهم في البرلمان الجديد، في ثاني انتخابات تشريعية في البلاد منذ سقوط نظام طالبان في نهاية العام 2001.
 
الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، عبر عند ادلائه بصوته في مدرسة بوسط العاصمة كابول صباح السبت، عبرعن آمله في نسبة مشاركة مرتفعة في هذه الانتخابات، بالنظر إلى أهميتها السياسية لحكومته، بالرغم من التوقعات التي تشير إلى فوز الحزب الحاكم بأغلبية مقاعد البرلمان.
 
بيد أن مخاوف من تزوير هذه الانتخابات باتت تشغل المجتمع الدولي و المعارضة، التي يتزعمها عبد الله عبد الله، المنافس السابق لكرزاي في الانتخابات الرئاسية.
 
و كانت حركة طالبان هددت بمهاجمة مراكز الاقتراع، و المرشحين، و منظمي الاقتراع، و أي ناخب لا يقاطع الانتخابات، التي دعي إلى التصويت فيها أكثر من عشرة ملايين و نصف المليون ناخب، لانتخاب مائتين و تسعة و أربعين نائبا من بين ألفين و خمسمائة مرشح.