عاجل

تقرأ الآن:

الطاقات البديلة في خدمة التنمية في قرى الهند النائية


terra-viva

الطاقات البديلة في خدمة التنمية في قرى الهند النائية

الذين يعتقدون أن الاشرام في الهند هي مدارس دينية و قرى منعزلة و منغلقة على نفسها في أعماق الغابات عادة, لا يعلمون دون شك بوجود أشرام موني سيفا في ولاية غوجارات. هنا رأت بضعة مشاريع تنموية طموحة النور, يتمحور معظمها حول الطاقات البديلة.
و راء هذه المشاريع رجلان الأول هو الدكتور باتل مدير الاشرام و الثاني هو ديباك غاديا رئيس إحدى أكبر الشركات الهندية لصنع الألواح الشمسية.

الدكتور باتل:
“ مستشفى القرية بحاجة إلى كميات كبيرة من الطاقة كما أن أسعارها مكلفة و لذلك قررنا أن نتجه نحو الطاقات البديلة مما مكننا من توفير أموال نحن بحاجة ماسة لها. كمؤسسة غير حكومية, عندما نقوم بانشاء مشروع جديد نحصل على عدة مساعدات و لكن فيما يتعلق بالمصاريف العادية التي نحتاجها يصعب علينا حينها الحصول على ذلك.”

ديباك غاديا:
“ لم نفكر يوما أن نربح أموالا من وراء هذا المشروع. و لكن باعتبارنا كنا أول الأمر مؤسسة غير حكومية و كنا نرغب في عدم التعويل فقط على دعم الحكومة أو هبات الخواص فقد قررنا أن ننشئ شركة و فكرنا في مشروع الألواح الشمسية لتمويل مؤسستنا و كان أن نجح هذا المشروع بشكل غير متوقع.”

أشرام موني سيفا تستغل الطاقات الخضراء منذ بضع سنوات كما قامت خلال الأشهر الماضية بالاستثمار في مشروع جديد يتمثل في تكييف الهواء داخل المستشفى بواسطة الطاقة الشمسية لينضاف بذلك إلى نظام آخر يعمل بالكتل الحيوية. النظام الجديد سيمكن من توفير حوالي ألف كيلوغرام من الخشب يوميا. ديباك غاديا: “ لدينا حوالي ألف و مئتين و خمسين متر مربع من الألواح الشمسية تقوم بتخزين الطاقة و ترسلها إثر ذلك إلى نظام لتكييف الهواء يقوم بدوره بانتاج حوالي مئة طن من الهواء المكيف.”

أول مشروع لانتاج الطاقة الخضراء تم انجازه في أشرام موني سيفا كان يتعلق بانتاج الطاقة بواسطة الكتل الحيوية و يعود تاريخ إطلاقه إلى عشرين سنة خلت, حيث يتم تحويل هذه الكتل الحيوية إلى غاز الميثان ليتم فيما بعد استعماله في الطهي.

ديباك غاديا:
“ فضلات الدواب و عددها مئة و ستون دابة هي التي تمكننا من انتاج الغاز الحيوي بمعدل ستين متر مكعب يوميا و هذا يكفي لتشغيل خمسة مواقد في كل مطبخ و كل مطبخ يوفر يوميا الطعام لحوالي مئة و خمسين شخصا.

في موني سيفا و لئن يعتمد الجميع على الطاقة الشمسية و الغاز الحيوي للطبخ فقد تم إضافة إلى ذلك تخصيص عشرة ألواح شمسية لانتاج طاقة حرارية تصل إلى مئتين و خمسين درجة مئوية يتم بواسطتها تسخين كميات كبيرة من الزيوت و التي تنتج بدورها كميات هامة من الطاقة يتم تخزينها لاستعمالها لاحقا عندما تغيب الشمس لساعات أو لأيام طويلة.

ديباك غاديا:
“ لدينا لوحان يبلغ عرضهما عشرة أمتار يقومان بعكس أشعة الشمس من كافة الجهات نحو مولد حراري و قد تصل درجة الحرارة المركزة إلى خمس و خمسين درجة مئوية.”

يتم سكب الزيوت عبر أنابيب داخل المولد الحراري. ترتفع بذلك درجة حرارة هذه الزيوت ليتم إثر ذلك ارسالها عبر أنابيب إلى المطبخ حيث تنبعث منها حرارة كافية لطبخ الطعام ثم تقوم بدورة أخرى عبر المولد الحراري و هكذا دواليك.

التعويل على الطاقات الخضراء سمح لأشرام موني سيفا بتنمية مرافقها الاجتماعية. فهذه القرية باتت اليوم تضم مستشفى متخصصا في أمراض السرطان و مركزا للبحوث التكنولوجية و دارا لرعاية المسنين كما تسعى العام المقبل إلى التعويل بشكل تام على الطاقات البديلة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
اعادة تدوير الكروم في المغرب : محاولة لإنقاذ نهر سبو من نفايات المدابغ

terra-viva

اعادة تدوير الكروم في المغرب : محاولة لإنقاذ نهر سبو من نفايات المدابغ