عاجل

تقرأ الآن:

القاعدة تتبنى خطف الفرنسيين الخمسة شمال النيجر وباريس تتوعد


النيجر

القاعدة تتبنى خطف الفرنسيين الخمسة شمال النيجر وباريس تتوعد

تنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي” يتبنى خطف 5 فرنسيين الجمعة الماضي في النيجر وينصح فرنسا بعدم ارتكاب ما وصفه بحماقة ثانية في إشارة منه إلى عملية عسكرية مشتركة فرنسية موريتانية لتحرير رهينة فرنسي قبل أسابيع باءت بالفشل وأفضت إلى قتل الرهينة من طرف الخاطفين.

الفرنسيون الخمسة خطفوا شمال النيجر في منطقة آرليت الغنية باليورانيوم برفقة مواطن من توغو وآخر من مالي، وهم موظفون في مجموعتي أريفا وفينشي الفرنسيتين اللتين تستغلان مادة اليورانيوم في المنطقة.

وزير الخارجية الفرنسي بيرنارد كوشنير علَّق من نيويورك قائلا:
“لم نُفاجأ بمعرفة أن القاعدة تقف وراء عملية الخطف. الآن وقد تأكد، نحن الفرنسيون وحلفاؤنا ودول الساحل وأوربا، أتمنى ذلك، سنواصل بذل قصارى جهودنا واستخدامَ كلِّ الوسائل المتاحة لإعادة الحرية لهؤلاء المخطوفين”.

تَبنِي القاعدة لخطف الفرنسيين الخمسة يتزامن مع إعلان باريس أنها قد تتعرض لهجمات إرهابية على ترابها على يد القاعدة في المغرب الإسلامي حسب معلومات استخباراتية حصلت عليها من الجزائر.

وتلا الإعلانَ عن ذلك، عقدُ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اجتماعا طارئا لمجلس الدفاع الفرنسي شارك فيه رئيس الوزراء ووزير الدفاع والقيادات الأمنية من الشرطة والاستخبارات.

“القاعدة في المغرب الإسلامي” قالت إنها ستُبلِغ باريس بمطالبها في وقت لاحق.