عاجل

عاجل

دول مطلة على القطب الشمالي تجمع اثباتات المطالبة بأجزاء من المحيط

تقرأ الآن:

دول مطلة على القطب الشمالي تجمع اثباتات المطالبة بأجزاء من المحيط

حجم النص Aa Aa

وضع حد للتوتر بشأن منطقة القطب الشمالي، هو ما تسعى اليه الدول المطلة على تلك المنطقة، والتي اجتمع ممثلون عنها في موسكو، خلال مؤتمر نظمته مؤسسة روسية للجغرافيا.

عدد من الدول المعنية بالنزاع الحدودي على المنطقة سترفق مطالبها الى الامم المتحدة باثباتات، تؤكد أن جبال القطب الشمالي تحت مياه المحيط هي امتداد لحدها القاري.

وتقول روسيا انها بصدد جمع المعطيات العلمية التي تؤكد أحقيتها بمساحات من المنطقة، وانها متفائلة بشأن الحصول على موافقة من الأمم المتحدة، تدعم مطالبتها بجزء من الأراضي.

ألكسندر بدرتسكي – مستشار الرئيس الروسي بشأن التغيرات المناخية
“ندافع عن مصالحنا في منطقة القطب الشمالي بجميع الوسائل الحضارية التي تكلفلها الاتفاقات الدولية، ولا أعتقد أن الأمور ستتطور الى حد المواجهة”.

الدول التي تخوض النزاع الحدودي فيما بينها، هي روسيا والنرويج والولايات المتحدة وكندا والدنمارك وغرينلاند، وكل منها لديها مطالب ترابية لدى الطرف الآخر.

وكانت روسيا وضعت العلم الروسي في قعر المحيط عام ألفين وسبعة، في اشارة رمزية لتحدد الجزء الترابي التابع لها من القطب.

ذوبان الجليد و التكنولوجيا المتقدمة عاملان يفتحان آفاقا رحبة للاستكشاف، ويثيران شهية تلك الدول، لاستغلال الثروات الواسعة في منطقة، تحتوي على حوالي ربع احتياطي المحروقات في العالم.