عاجل

لماذا لم تنجز أهداف الألفية؟

تقرأ الآن:

لماذا لم تنجز أهداف الألفية؟

حجم النص Aa Aa

مئة واربعون قائدا ورئيس دولة اجتمعوا في نيويورك لمراجعة ما اتفقوا عليه قبل عشر سنوات من محاربة للفقر والجوع ومكافحة الاوبئة ومحو الفوارق بين الجنسين، عشر سنين مرت ولم تتحقق اهداف الالفية. مجموعة “جي 7+” وهي تمثل عدة دول تضررت من الصراعات اجابت لماذا لم تنجز الاهداف.

رئيس تيمور الشرقية خوسيه راموس هورتا:
“هل تدري كم من سلم بيروقراطي تمر خلاله مساعدة الاتحاد الاوروبي لتيمور الشرقية؟ اذن هم لا يدفعون لنا مباشرة، الاموال المخصصة تدار من قبل البنك الدولي الذي لديه طبقاته البيروقراطية كما انه يتقاضى لقاء خدماته، بعدها الاموال ترسل الى البرنامج الانمائي للامم المتحدة، لكن هذا البرنامج جيد فقط في اجراء الدراسات، لكنه لا ينفذ المشاريع”.

لكن الملياردير المشهور جورج سورس كان له رأيا آخر خلال لقاء العشاء في مطعم ايطالي بمدينة نيويورك

“على الدول المانحة ان تحسب الاموال، واذا اعطوها للحكومات مباشرة فهي عرضة للضياع والاختفاء، لان العديد من الدول الفقيرة، هي فقيرة لان لديها حكومات سيئة”.

مجموعة “جي7+” التي انشات في نيودلهي في نيسان من العام الحالي تضم في عضويتها بوروندي، جمهورية افريقيا الوسطى، تشاد، جمهورية الكونغو الديمقراطية، ليبيريا، نيابل، سيراليون، غانا، افغانستان،وهايتي وتيمور الشرقية.

وكانت الدول الكبرى تعرضت لانتقادات من الامم المتحدة وبعض قادتها لعدم التزام الدول الغنية بما اتفقت عليه قبل عقد من الزمن تحت ذرائع اهمها الازمة المالية العالمية التي قصمت أولا ظهر الفقراء.