عاجل

تقرأ الآن:

شيلي: عمال المناجم العالقون قد يعودون إلى بيوتهم بداية نوفمبر


الشِيلِي

شيلي: عمال المناجم العالقون قد يعودون إلى بيوتهم بداية نوفمبر

الحفارات الثلاث المستخدمة لمحاولة فتح ممر لإنقاذ عمال المناجم العالقين تحت الأرض في الشيلي يُعاد تشغيلها من جديد منذ مساء الأربعاء وبعد أن أعيد تشغيل الحفارة الأكثر سرعة، مما يزيد في أمل إنقاذ العمال كما يؤكد ذلك المهدس آندري سوغاريت قائد فرقة الإغاثة:
“اليوم اكتمل شهر منذ بداية عملنا هنا. نحن نعتقد أننا سنُخرِج العمال العالقين في المنجم بحلول الأيام الأولى من نوفمبر المقبل”.

أحد العمال احتفل بعيد ميلاده تحت الأرض وتلقى التهاني من ذويه الذين كانوا يتواصلون معه من الخارج حيث يَنتظِر أهالي العمال بفارغ الصبر انتهاء هذا الكابوس الذي ابتدأ منذ بداية الشهر الماضي.

في الخامس من أغسطس انهار ممر داخل منجم سان خوسي في صحراء أتاكاما ليجد 33 عاملا أنفسهم محاصرين على عمق 700 متر تحت سطح الأرض. ولم يُعثر لهم على أثر إلا بعد 17 يوما من الحادث.

في حال نجحت أعمال الحفر، يُفترض أن يُخرَج العمال الواحد تلو الآخر في مصاعد صغيرة مجهزة بكميات من الأوكسجين، وسوف يستغرق صعود كل واحد منهم إلى سطح الأرض 15 إلى 20 دقيقة.