عاجل

تشهد فرنسا اليوم موجة جديدة من الإضرابات التي دعت إليها نقابات العمال احتجاجاً على مشروع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الخاص بإصلاح نظام التقاعد

حيث بدأ عمال السكك الحديدية بترك أعمالهم في وقت متاخر من مساء أمس،
الإضراب يأتي متزامناً مع تقديم مشروع الاصلاح لمجلس الشيوخ للمصادقة عليه حيث من المتوقع أن يصبح قانوناً نهاية الشهر المقبل

محلل سياسي فرنسي، يقول: “ ما نفهمه هو أن الحكومة حاولت ردع المتظاهرين من خلال التشبث بالمشروع، لكن عدد المتظاهرين لم يقل ومازال هناك مجال للمناورة، و العدد في تزايد”

وينص مشروع الإصلاح الذي اجتاز نقاشات الجمعية الوطنية الفرنسية على رفع سن التقاعد من60 عاماً إلى 62 عاماً بحلول العام 2018

جان كلاود من اتحاد نقابات العمال، يقول:
“ الحكومة تفتقر إلى المرونة يجب إعادة المحاولة لجعلها تتحرك”

و تأمل النقابات في حشد نفس عدد المتظاهرين الذين شاركوا في الاحتجاج الأخير الذي شهدته فرنسا ضد ذات المشروع حيث وصل عدد المتظاهرين إلى حوالي مليوني متظاهر