عاجل

تقرأ الآن:

الدراجات الهوائية ملاذ الفرنسيين خلال الإضراب


فرنسا

الدراجات الهوائية ملاذ الفرنسيين خلال الإضراب

“الدراجة الهوائية في باريس أسرع من السيارة” كان يغني الفنان الفرنسي الراحل جُو دَاسَانْ في بداية السبعينيات. الوضع لم يتغير اليوم واختناق طرقات المدينة في ساعات معينة زاد حِدةً. أما في حالات الإضراب المعقدة، مثلما هو الشأن اليوم، تتصدر الدراجة الهوائية عرشَ وسائل النقل وتأتيها المبايعات من كل حدب وصوب.

سيلين ماجينيل تؤكد ذلك:
“الدراجات أكثر نجاعة خلال الإضرابات خصوصا وأن قطار الأنفاق الآن مزدحم. إأنها طريقة جميلة في التنقل داخل باريس”.

ويضيف كزافييه روث:
“من الواضح أن الدراجات أكثر ملاءمة في مثل هذه الظروف (الإضراب). الدراجات النارية ذاتها تجد صعوبة في المرور بين السيارات، والسير على الأقدام يتطلب وقتا طويلا، لذا الحل الأمثل يبقى الدراجات الهوائية”.

رغم أن عزَّ الدراجة الهوائية ومجدَها في المدن لا يدوم إلا في ظل اختناق المرور، إلا أنها تبقى تنعم باحترام وتقدير أصدقاء البيئة الذين يرون فيها وسيلة نقل نظيفة، مُسلية ومقوِّية للعضلات.