عاجل

تقرأ الآن:

 فنزويلا تجري انتخابات تشريعية حاسمة لشافيز الأحد المقبل


فنزويلا

 فنزويلا تجري انتخابات تشريعية حاسمة لشافيز الأحد المقبل

هي أجواء اليوم الأخير من الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية، التي تستعد فنزويلا لاجرائها الأحد المقبل.
 
نحو 18 مليون ناخب مدعوون، لاختيار نواب البرلمان الجديد، في انتخابات تشارك فيها المعارضة، الغائبة عن البرلمان في السنوات الخمس الأخيرة، بعد مقاطعتها لها في العام 2005، حيث تأمل في العودة بقوة إلى الساحة السياسية.
 
انتخابات تشكل استفتاء حول تأييد أو معارضة الرئيس، يوغو شافيز، الذي أكد استعدداه لمعركة الرئاسيات المقبلة، حيث يشمل رهان انتخابات الأحد المقبل أيضا الانتخابات الرئاسية المقررة في العام 2012.
 
شافيز دعا الفنزويليين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات التشريعية، موضحا أنه يريد احراز أغلبية الثلثين أي نحو مائة و عشرة مقاعد من أصل مائة و خمسة و ستين مقعدا في البرلمان، فيما أبدى أنصاره العزم و الاصرار على الحفاظ على الأغلبية البرلمانية، التي نالوها بسهولة قبل خمس سنوات.
 
المعارضة اليسارية العائدة إلى المشهد الانتخابي الفنزويلي، و التي اعترفت بخطأ مقاطعتها لانتخابات 2005، تتقدم موحدة هذه المرة إلى الانتخابات، بعد أن كانت منقسمة جدا في السابق، و ذلك على أمل الاستفادة من تدهور ظروف الحياة في البلد، الذي يعاني من سوء الوضع الأمني، وزيادة قياسية في الأسعار، و ذلك بالرغم من أن فنزويلا تملك ثاني احتياطات نفطية في العالم.
 
إلى ذلك تشير استطلاعات الرأي إلى أن أنصار المعارضة و شافيز في تنافس حاد،
لكن تقسيمات انتخابية جديدة اعتمدت مؤخرا، ستسمح للمعارضة بالحصول على عدد أقل من المقاعد، حتى و لو نالت عددا أكبر من الأصوات.