عاجل

إسرائيل مستعدة للتوصل الى حل وسط “يوافق عليه جميع الاطراف “ بشأن تمديد وقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية تصريح أعلنته الجمعة وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول كبير في الحكومة الاسرائيلية. المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أكد أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو” يبذل جهودا مكثفة لتحقيق هذه التسوية قبل انتهاء قرار وقف البناء بعد يومين،” تسريبات تأتي بعد يوم ٍ من تصريح الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن القرار السابق لوقف الاستيطان قد ساهم في أجواء إيجابية قد تساعد في التوصل إلى تسوية داعياً إلى تمديد هذا القرار. رون نحمان رئيس بلدية ارييل، اعتبر أن المعنى الحقيقي، لقرار التجميد ، هو تجميد حياة الناس وبأنه غير عادل، وغير أخلاقي.
منذ نهاية حرب الأيام الستة 1967، والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة دعمت بناء وتوسيع المستوطنات داخل الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية. سواء كان ذلك لاستراتيجية اقتصادية أو أيديولوجية، وبنت اسرائيل أكثر من 100 مستوطنة في أنحاء الضفة الغربية المحتلة. مباشرة بعد هزيمة مصر والأردن وسوريا في عام 1967 ، وكان في حوزة إسرائيل مرتفعات الجولان وقطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية وشبه جزيرة سيناء. على مدى السنوات العشر التي تبعت ذلك، بدات الحكومات المتعاقبة العمل بإنشاء منطقة عازلة حول اسرائيل ، والحل كان عبر إنشاء مستوطنات في المناطق الريفية ومعظمها داخل المناطق المحتلة.