عاجل

كوناكت آر …مغني مشهور في الساحة الفنية في الرومانية و مبدع في موسيقى الهيب هوب..
اغنيته الأخيرة.. ستيل.. تحتل المرتبة الأولى في قائمة الأغاني في رومانيا.
مغني و ملحن.. راقص و ممثل و أيضا منتج… كونكت آر.. فنان شامل يتقن الهيب هوب و الراب و السول…

-كوناكت آر:كوناكت آرهو الشخص الذي يعرف الناس ببعضها و يدمج انواعا من الموسيقى و يوحد بين الأرواح… الإسم الفني جاء من هذه الفكرة…

-كوناكت آر:لم أدرس الموسيقى و لكني اعزف على البيانو و اغني دون تمارين مسبقة و دون بذل مجهود كبير…الأكيد أنها موهبة فطرية و هو امر إيجابي بإعتقادي..كبرت مع موسيقى مختلفة ..موسيقى Chuck Berry, Aretha Franklin, Elvis Presley ايضا موسيقى الروك اند رول والبلوز و الجاز.. أعتقد ان ما اقوم به الآن هو مزيج من كل هذه الموسيقى …اضافة الى موهبتي.. ساعدني أبي في مجال الموسيقى و تعلمت منه الكثير.

هذا المزيج من الموسيقى هدفه تجاري دون شك و من شانه ان يكسب المغني شهرة واسعة.

لم تمنعه شهرته من الكشف عن جذوره و ذلك عند تسلمه جائزة أفضل مغني لسنة الفين و عشرة في رومانيا
هنا عبر كونكت آر عن افتخاره باصوله الغجرية.

-كوناكت آر:كانت حركة شجاعة لأن هناك العديد من الأحكام المسبقة في رومانيا حول الغجر. قلت لنفسي انه الوقت المثالي للقول أن الغجري يمكنه تحدي واقعه و تحقيق النجاح.اردت أن ابرهن بطريقتي ان كلمة غجري هي سمة و ليس العكس.
و أن اظهر للغجر انه بإمكاننا القيام بأشياء إيجابية.

اشاهد يو تيوب و اقرأ آلاف التعاليق القائلة … أجل انه يغني و يرقص جيدا … كلمات اغانيه جيدة و هو مبدع في مجاله…و لكن من المؤسف أن يكون غجريا و لكني فخور بأصولي الغجرية..

اشتغل ميكانيكيا قبل أن يقتحم مجال الغناء، عندما سألناه عن موقفه من الجدل القائم حول ترحيل الغجر من فرنسا كان في غاية الإشمئزاز ليس من موقف الحكومة الفرنسية و لكن من موقف الأشخاص المعنيين.

-كوناكت آر:تشبثت كثيرا بجذوري و اتشبث اقل الآن.. اقول ذلك لأنني أقارن الماضي بما يحدث الان…كان للغجر العديد من الأنشطة الحرف الفنية، الشعر..الغجري تغير الآن و من المؤسف ما يحصل الآن ..هؤلاء الغجر الذين يعيشون على هامش الدول الأوروبية يثيرون اشمئزازي.. لا أعتقد أنه يقع استهدافهم اليوم ..اعرف أنني اخيب ضنهم بقولي هذا و لكن ما فعلته الحكومة الفرنسية مبادرة ممتازة.

الحل الوحيد حسب كونكت آر هو التعليم و لما لا الموسيقى…

-كوناكت آر:هناك أسطورة تقول إن الله يوزع الحرف و المهن..في يوم ما قام بتوزيعها ..فنجد رسامين و مهندسين و أطباء..الى غير ذلك…الشخص الأخير الذي جاء كان غجريا مغطى ببعض الريش لأنه خرج متكاسلا كعادته من قن دجاج..و طلب من الله مهنة قائلا :و انا ماذا تعطيني؟ اجابه الله :لا شيء لأنك اتيت متأخرا…فهم الغجري بالعودة من حيث اتى.. لكن الله قال له انتظر.. ثم قدم له آلة كمنجة…الموسيقى اذن هي من الهبات و المميزات للغجر يجب المحافظة عليها.