عاجل

اد ميليبند على رأس حزب العمال متقدما على شقيقه ديفيد .
فوز اد جاء في الجولة الرابعة من فرز الاصوات بفارق ضئيل يزيد قليلا على واحد في المئة . فوز حمل الكثير من التفاؤل لابناء الحزب .
احدهم قال : “ انه انتصار رائع و حقيقي لحزبنا ، هذا الرجل سيؤمن روابط مهمة للناس العاديين من النساء و الرجال “ .
و رأت اخرى “ بالنسبة لي ، ارى ان قلبه و روحه و قيمه في المكان الصحيح . عندما تريد وصفه باليساري . لا اعتقد انه يساري بشكل قطعي “.
و شخص أخر عبر عن فرحته قائلا :“تفكيري مع ديفيد و قلبي ينبض لايد ، انهما رائعين ، امضيت وقتا طويلا معهما ، عملهما معها سيكون امرا جيدا .”

اد الاقل خبرة و الاكثر ميلا لليسار من شقيقه ، حظي باصوات النقابات التي تشكل ثلث الهيئة الانتخابية.