عاجل

تعافي الأسواق اليابانية بدأ بالتراجع بعد أن واصل الين صعوده أمام الدولار كما أن التدخل الأخير للمصرف المركزي الياباني في الخامس عشر من أيلول سبتمبر قد يتكرر. المحللة الاقتصادية ناومي فينك تعتبر أن الأسواق الأميركية تبدو أكثر ثباتاً في تعافيها، وبالتالي فإن الكثير من الآمال اليابانية تعول على انعكاسات التعافي الأميركي على الأسواق والتعاملات الاسيوية.

إذن هي مسألة انتقال في الأسواق اليابانية التي تمكنت من كسر حاجز التراجع فيما يتم حالياً رصد اليوان الصيني كعنصر أساسي في الأسواق اليابانية وما له من آثار على تحديد الين خاصة وأن أقل توتر سياسي بين البلدين قد تنحصر آثاره السلبية على الين.