عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق بين بلدية باريس وجاك شيراك وحزب ساركوزي يطوي صفحة الوظائف الوهمية


فرنسا

اتفاق بين بلدية باريس وجاك شيراك وحزب ساركوزي يطوي صفحة الوظائف الوهمية

الاتفاق الذي وقعته صباح اليوم بلدية باريس مع الرئيس السابق جاك شيراك وحزب الرئيس ساركوزي لم يعارضه من نواب منطقة باريس سوى ممثلي حزب الخضر ويقضي هذا الاتفاق بأن تحصل بلدية باريس على مليوني يورو يدفعها الحزب الحاكم والرئيس السابق على سبيل التعويض عن الرواتب التي كانت البلدية تدفعها لموظفين وهميين مقابل تنازلها عن حقها في الدعوى القضائية ضد جاك شيراك. هذا الاتفاق أدهش الكثير من السياسيين والمعلّقين:

“بقي علينا أن نقول لفتى اختلس شيئاً أو سرق قميصاً أو روّع شخصاً ليسلبه بعض المال أن يُعيد ما سرقه وبعد ذلك نتركه وشأنه”.

يطوي هذا الاتفاق صفحة مهمة في تاريخ مدينة باريس. فحزب ساركوزي وريث حزب شيراك سيدفع ملويناً ونصف المليون يورو على أن يتولى دفع نصف المليون يورو المتبقي جاك شيراك نفسه الذي ألزمه القضاء الفرمسي بالخضوع للمحاكمة منذ أن خرج من قصر الإليزيه سنة ألفين وسبعة وفقد حصانته الرئاسية.

بعد أشهر فقط من انتهاء ولايته الرئاسية بدأت التحقيقات القضائية في شأن الوظائف الوهمية التي اتُّهم بها حينما كان رئيساً لبلدية باريس فترة طويلة امتدت من سنة سبعة وسبعين إلى سنة خمسة وتسعين. لكن قضية الوظائف الوهمية تنحصر الفترة الواقعة بين عامي ثلاثة وثمانين وثمانية وتسعين. وقد أظهرت التحقيقات القضائية أن بين أربعمئة وإحدى وثمانين وظيفة هناك إحدى وعشرون وظيفة وهمية. وكان متوقعاً أن يصدر بحقه عند مثوله أمام القضاء أواخر العام الجاري حكمٌ بالسجن عشر سنوات لولا الاتفاق المذكور الذي وقعه النواب الاشتراكيون وأدخل بعض الارتباك في صفوف الحزب الاشتراكي . ومع ذلك فإن جاك شيراك يبقى الرئيس الفرنسي الأكثر قرباً إلى قلوب الفرنسيين.