عاجل

رئيس البنك المركزي الأوروبي، جان كلود تريشيه، أعلن ان الدول الاوروبية “تقلل باستمرار” من أهمية مشاكلها المتعلقة بالميزانية، ولا تقوم بما يكفي لمعالجة عجزها. كما أكد ان هناك سوءَ تقدير مستمر من قبل العديد من الدول الأوروبية. رئيس المصرف المركزي الأوروبي اعتبر أن إطار العمل الجديد سيكون واضحاً جداً، لا سيما بالنسبة للبلدان التي تعاني من ارتفاع مستويات الديون ومن خسائر كبيرة في القدرة التنافسية.

فقد اعتبر تريشي أن كلاً من مستويات الدين العام، والزيادة المضطردة للعجز قد تكون مصدرا للعدوى وعدم الاستقرار المالي في جميع أنحاء البلدان التي تتقاسم العملة المشتركة. كما اعتبر في مؤتمره الصحفي الذي عقد في بروكسل أن النمو الاقتصادي والتضخم في منطقة اليورو ستبقى معتدلة، وأن المصرف المركزي لا يخطط لرفع أسعار الفائدة قريبا.