عاجل

ساعات قليلة تعتبر حاسمة بالنسبة للرئيس الفنزويلي هوغو شافير
و للمعارضة التي تأمل في العودة بقوة إلى البرلمان، مكاتب الاقتراع اغلقت ابوابها حيث بدأت عملية فرز الاصوات التي ادلى بها أكثر من سبعة عشر مليون ناخب لاختيار مئة و خمسة و ستين نائبا سيشكلون البرلمان الجديد.

برلمان يسعى شافيز إلى الفوز بأغلبية مقاعده، كي يضمن تمرير قوانينه الأكثر أهمية من أجل “تكثيف الإشتراكية“، فيما تأمل المعارضة أن تحظى بعدد كاف من المقاعد.

انتخابات اليوم، التي تولى تأمينها نحو ربع مليون من رجال الشرطة، تعتبر أيضا استفتاء على أداء الرئيس شافيز ونظامه الاشتراكي، و ذلك قبل عامين من اجراء الانتخابات الرئاسية.