عاجل

لحق البرتغال بركب الدول الاوروبية المتقشفة و اعلن خفضا في الرواتب و رفعا في نسبة الضرائب. رئيس الوزراء البرتغالي اعلن اثر اجتماع لمجلس الوزراء عن نية الحكومة اعادة التوازن الى الحسابات العامة للدفاع عن مصداقية البلاد دوليا بغرض ضمان تمويل الاقتصاد.
خطة الحكومة التقشفية تقضي تخفيض خمسة في المئة من رواتب الموظفين الحكوميين و تجميد رواتب التقاعد لموظفي الفئة نفسها. رئيس الوزراء البرتغالي صرح قائلا : “ نحتاج لبذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق التوازن المالي، بعد الاثار الخطيرة لاسوء ازمة مالية عرفتها البلاد. هذه الخطة ضرورية للدفاع عن مصداقية بلدنا على الصعيد الدولي، ولضمان تمويل اقتصادنا “ .
لشبونة تهدف من هذه الاجراءات الى خفض عجز الموازنة. قرارات اغضبت الشارع الذي سار في تظاهرات منددة بالسياسة الجديدة للحكومة. قرارت اليوم اتخذت اثر دعوة المفوضية الاوروبية الى تطبيق سياسة تقشفية مالية.