عاجل

تقرأ الآن:

الهدوء يعود إلى الإكوادور بعد يوم من التمرد


الإكوادور

الهدوء يعود إلى الإكوادور بعد يوم من التمرد

هدوء حذر في شوارع العاصمة الإكوادورية كيتو بعد يوم من الفوضى عمت أرجاء البلاد إثر قيام رجال الشرطة بحالة تمرد و عصيان للأوامر سرعان ما امتدت لتشمل باقي أنحاء الأكوادور.

من جانبه أكد الرئيس الأكوادوري رافائيل كوريا أن محاولة الانقلاب لا مبرر لها متعهداً بالمضي قدماً في خطط إصلاح مؤسسات البلاد.

رئيس الأكوادور رافائيل كوريا،يقول: “ جميع الأشخاص الذين سيتم التاكد من هوياتهم سيدفعون ثمن هذه الأحداث، لن يكون هناك تسامح أو نسيان، لأن التسامح والنسيان على المستوى الاجتماعي سيكون نوعاً من الحصانة”.

و في وقت سابق تعرض الرئيس للاختناق بسبب الغاز المسيل للدموع نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

إلا أنه لم يسلم من مطاردة بعض عناصر الشرطة الذين هددوا باقتحام غرفته داخل المستشفى ما استدعى تدخل الفرق الأمنية الخاصة لإخراجه.

و تبادلت الفرق الأمنية الخاصة إطلاق النار مع المتمردين ما أدى إلى وقوع قتيلين وأربعين جريحاً.