عاجل

تقرأ الآن:

تظاهرات جديدة في فرنسا إحتجاجاً على قانون إصلاح نظام التقاعد


فرنسا

تظاهرات جديدة في فرنسا إحتجاجاً على قانون إصلاح نظام التقاعد

المزيد من المتظاهرين ومن جميع الألوان والشرائح الاجتماعية هذا ما تسعى معظم النقابات إلى تجسيده في مظاهرة هذا السبت، التي تعدّ الثالثة منذ الدخول الاجتماعي إحتجاجاً على قانون إصلاح التقاعد في فرنسا. النقابات تلقت الدعم الكامل من طرف المنظمات الطلابية والحركات الشبابية.

بعض الطلبة برّروا مشاركتهم في المظاهرات بنسبة البطالة الواسعة التي ستشهدها فئة الشباب بسبب تأخير سنّ التقاعد الذي سيصاحبه تقليص عدد مناصب العمل.

تعبئة الشرائح الطلابية لمظاهرات اليوم رأى فيها الأمين العام للكونفدرالية الفرنسية الديمقراطية للعمل فرانسوا شيريك سلاحاً يستغله الضعفاء. حيث قال إنّ الشباب لهم مكانتهم في المظاهرات، إلاّ أني متحفظ حول دعوة طلاب الثانويات إلى التظاهر،أعتقد أنه سلاح الأضعف بالنسبة للذين يُحاولون إستغلال ذلك.

ما يزيد عن سبعين بالمائة من الفرنسيين يؤيدون الإضراب ويعتبرون قانون الإصلاح الخاص بنظام التقاعد غير عادل ومن المنتظر أن تشهد فرنسا أكثر من مائتي تظاهرة اليوم.

الحكومة الفرنسية تعتبر أنّ بقاء الفرنسيين فترة أطول في العمل على غرار جيرانهم
الأوربيين، هو الخيار الأفضل لتلبية حاجات التمويل المقدرة بسبعين مليار يورو قبل عام ألفين وثلاثين.