عاجل

عن طريق هذه الكبسولة، وهي عبارة عن قفص فولاذي، سيتم اخراج العمال الثلاثة و الثلاثين العالقين على عمق 700 متر تحت الأرض في منجم للذهب والنحاس فى تشيلي منذ شهرين.

السلطات أعلنت الجمعة أن عملية الانقاذ الشاقة، يمكن أن تبدأ في وقت أقرب بكثير مما كان يتوقع سابقا.

وزير المناجم التشيلي، لورانس غولبورن، توقع أن يكون ذلك في النصف الثاني من الشهر الجاري، و قال:

“ أنا متفائل، و نأمل أن نستطيع اخراجهم في النصف الثاني من أكتوبر/ تشرين الثاني الحالي”

عملية الانقاذ يتوقع أن تتم تحت أعين عائلات العمال المحاصرين في المنجم، و التي قدمت أول أمس طلبا للحصول على تعويضات بقيمة إثني عشر مليون دولار من أصحاب المنجم.

وستبدأ عملية الانقاذ بمجرد الانتهاء من حفر آبار تتسع للكبسولة فى الأرض. و من المتوقع أن تستغرق الكبسولة ما بين 20 إلى 30 دقيقة لنقل كل عامل واحدا تلو الآخر من داخل المنجم إلى سطح الأرض.