عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تحتفل بالذكرى العشرين لاستعادة وحدتها


ألمانيا

ألمانيا تحتفل بالذكرى العشرين لاستعادة وحدتها

ألمانيا تحتفل بالذكرى العشرين لاستعادة وحدتها في مدينة بْرِيمْ بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل وأعضاء حكومتها ورئيس البلاد كريستيان وولف.
 
في الثالث من أكتوبر/تشرين الثاني من سنة 1990م، وفي أعقاب سقوط جدار برلين، توحد شطرا البلد الشرقي والغربي ليصبح هذا التاريخ عيدا وطنيا.
 
الرئيس الألماني كريستيان ويلف حيا تضحيات الألمان الشرقيين من أجل تحقيق حُلم توحيد البلاد:
“إن الألمان الشرقيين هم الذين تحملوا العبء الأكبر من أجل توحيد بلادنا. هؤلاء بدأوا حياتهم من جديد بإعادة تنظيم وتيرتها والتأقلم مع الفرص المتاحة، وقد فعلوا ذلك وقبلوا التغيير بمرونة لا تُصدق. إلى غاية اليوم، لم تنل هذه الجهود كل التحية التي تستحقها”.
 
الرئيس الألماني أكد أيضا على أن الإسلام يُعد إلى جانب المسيحية واليهودية جزءا من ألمانيا، وحذَّر من جرح مشاعر الألمان ذوي الأصول الأجنبية.
 
الاحتفالات بهذا العيد الوطني تتواصل مساءً في برلين أمام البرلمان.
 
في هذه الأثناء، أفادت آخر الاستطلاعات أن 84 بالمائة من الألمان راضون عن إعادة توحيد البلاد مقابل 14 بالمائة مستائين من الوحدة.