عاجل

تخوّف اليابان من عمليات إرهابية في أوروبا

تقرأ الآن:

تخوّف اليابان من عمليات إرهابية في أوروبا

حجم النص Aa Aa

بعد الولايات المتحدة وبريطانيا اليابان بدورها تحذّر رعاياها من حدوث عملية إرهابية في أوروبا. سلطات الدول الثلاث طلبت من رعاياها في أوروبا مراعاة الحذر الشديد وتجنب المباني العامة ووسائط النقل والمواقع السياحية، فهي ترى أن الخطر الإرهابي ماثلٌ في القارة الأوروبية كلها، وبخاصة فرنسا وألمانيا. إلا أن برلين وباريس لم تريا في هذا الخطر ما يدعوهما إلى دق نفير الإنذار. هذا الموقف الحذر يحلله خبير الإرهاب جوزف هنروتن:

“عندما ترون أن الخطر دائمٌ، فإنكم بطبيعة الحال تتخذون كل ما ترونه ضرورياً لمجابهته، وهذه المجابهة تختلف من دولة إلى أخرى تبعاً لمدى إحساسها بأهمية ذلك الخطر. لكن إذا رأيتم أنه ماثل على الدوام فإن الموقف منه يجب أن يكون أكثر تحسباً وهو موقف أكثر وعياً بذلك الخطر”.

لكن ما يُقلق أجهزة الاستخبارات في الدول الغربية هو إمكان أن يكون تنظيم القاعدة قادراً على شنّ عمليات في أوروبا شبيهة بتلك التي نفذها في بومباي العام ألفين وثمانية وذهب ضحيتَها مئة وستة وستون قتيلاً ووقعت في فندقين ومحطة باصات أي في أماكن مختلفة في وقت واحد.

جوزف هنروتن:
“تنظيم عمليات متعددة في وقت واحد على درجة عالية من العنف ليس عملاً يسيراً على الإطلاق.فإذا نظرنا إليها من الخارجنراها بسيطة، لكن عملياً تنفيذ هذا النوع من العمليات أمرٌ في غاية التعقيد والصعوبة. ولذا، فإن القاعدة لم يعُد باستطاعتها في ظل الأوضاع الحالية أن تنجح في تنفيذها، فهي عملٌ بات تحقيقه شبه مستحيل”.

لكن القاعدة تبقى خطراً جاثماً على أوروبا كما جاء في تقرير هيئة مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي الذي طلب من دول الاتحاد السبع والعشرين تشديد الرقابة على تحركات الإرهابيين المحتمَلين لا سيما بعد تكاثر حاملي جوازات السفر الأوروبية.