عاجل

أبرز زعماء دول آسيا وأوروبا يجتمعون في العاصمة البلجيكية بروكسل في القمة الآسيوية الأوروبية التي تواصل أعمالها حتى مساء الثلاثاء.
القمة تطغى عليها مناقشة الوسائل الكفيلة بإقامة إدارة اقتصادية ومالية عالمية تمنع حدوث أزمات مالية جديدة فضلا عن تعزيز فتح الأسواق والتعاون في محاربة التغير المناخي خاصة وأن الأمر يتعلق بست وأربعين دولة تمثل حوالي خمسين في المائة من الناتج المحلي الاجمالي في العالم وحوالي ستين في المائة من سكان المعمورة ومن حجم التجارة العالمية.
رئيس الوزراء الماليزي نجيب تون عبد الرزاق أكد الحاجة الماسة لمثل هذا التعاون بين أوروبا وآسيا : “ هناك حقيقة مفادها أن الاتحاد الأوروبي ليس لديه هذا النوع من التواصل الاستراتيجي مع هذا الجزء من العالم. لكن يمكن للاتحاد الأوروبي أن يلعب دورا مهما لأنه بإمكانه تعميق علاقاته التجارية والاقتصادية مع هذا الجزء من العالم”.
تلاعب بكين بقيمة عملتها الوطنية سيكون في صلب النقاشات رغم تأكيد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو أن بلاده ستواصل دعمها لليورو والسندات الحكومية الأوروبية.