عاجل

تقرأ الآن:

البروفيسور روبيرت إيدواردز يحصل على جائزة نوبل للطب


المملكة المتحدة

البروفيسور روبيرت إيدواردز يحصل على جائزة نوبل للطب

لجنة جائزة نوبل تُكرِّم البروفيسور روبيرت إيدواردز، البالغ من العمر 85 عاما، بمنحه جائزة نوبل للطب للعام 2010م.

التتويج جاء مكافأة له على ابتكاره تقنية التخصيب الاصطناعي سنة 1978م التي توفر فرصة الإنجاب لـ 10 بالمائة من الأزواج في العالم يعانون من العقم.

السيدة لويز براون، التي تبلغ اليوم من العمر 32 عاما، هي ثمرة جهود البروفيسور إيدواردز وأول مخلوق بشري مخصب صناعيا جاء إلى الحياة.
لويز براون اليوم أمٌّ لطفل في الرابعة من العمر تَشكَّل ووُلد بشكل طبيعي.

تكريم البروفيسور إيدواردز جاء متأخرا بأكثر من 30 سنة وبعد وفاة شريكه في هذا الإنجاز الطبيب باتريك ستيبتو قبل 22 عاما.

التخصيب الاصطناعي يكمن في تشكيل الجنين في مراحله الأولى داخل أنابيب قبل وضعه في رحم المرأة ليواصل تشكله حتى الولادة.

البروفيسور إيدواردز يقول عن إنجازه:
“عرفنا آنذاك لأول مرة بأن العلم والطب اقتحما بصورة حاسمة عملية التشكل البشري، و منذ ذلك الحين أصبحنا ننظر إلى الأمراض ومختلف الاختلالات التي تطرأ على الجنين كجزء من الطب”.

منذ ابتكار تقنية تخصيب في الأنابيب سنة 1978م، أصبح اليوم للويز براون، أول طفلة أنابيب في التاريخ، 4 ملايين من الإخوة في التخصيب الصناعي عبْر العالم.