عاجل

أعلن حزب التحالف الفلامانكي الجديد، أحد أكبر الأحزاب الفائزة في إنتخابات حزيران/يونيو الماضي، عن تعليق مشاركته في المفاوضات الجارية حالياً لتشكيل الحكومة البلجيكية.
وأبدى رئيس الحزب بارت دويفر عدم إستعداده الإستمرار في المفاوضات بعد أن عجزت الأطراف المشاركة عن التوصل إلى اتفاق حول طرق إصلاح الدولة. وعبر دويفر عن قناعته أن البدء بمفاوضات جديدة سوف يستغرق وقتاً قبل الحديث عن تشكيل حكومة بلجيكية وحتى ذلك الحين، تستطيع الحكومة الحالية الإستمرار بتصريف الأعمال. إنسحاب حزب التحالف الفلامنكي الجديد من المفاوضات، يضع البلاد أمام احتمالات كثيرة ، منها العودة إلى صناديق الإقتراع. انتخابات حزيران/يوينو الماضي ادت إلى فوز التحالف الفلامنكي شمالاً والإشتراكيين جنوباً، بالإضافة إلى كل من أنصار البيئة والديمقراطيين المسيحيين والخضر .