عاجل

تقرأ الآن:

قمة "أسيم" صراع هادئ بين الاتحاد الأوروبي والصين


العالم

قمة "أسيم" صراع هادئ بين الاتحاد الأوروبي والصين

تواصل أوروبا ممارسة الضغط على الصين لكي ترفع قيمة عملتها. عشية القمة الأوروبية الصينية جدَّد المسؤولون الأوروبيون الثلاثة جان كلود يونكر وجان كلود تريشيه وأولي رين مطالبة رئيس الوزراء الصيني وين جياباو بأن يكون الين الصيني أكثر مرونةً في أسعار الصرف. في شهر حزيران يونيو الماضي ارتفع سعر اليورو تسعة فاصلة أربعة في المئة بالنسبة إلى العُملة الصينية وهذا عبء كبير على المصدرين في بلدان منطقة اليورو. لكن إصرار الصين بعث المخاوف من اندلاع حرب في أسعار صرف العُملات الصعبة.
“نعتقد بأن من مصلحة الصين نجاح أوروبا في استعادة ازدهارها. وقد أعربنا عن قلقنا من التصريحات الأخيرة حول المضاربات التي قد تفضي إلى اندلاع حرب في أسعار صرف العُملات الصعبة، فذلك سبب من أسباب التخريب مثلما هي أيضاً حماية التجارة سببٌ آخر”.
هذا الصراع الهادئ بين الإتحاد الأوروبي والصين التي زاد حجم مبادلاتها التجارية معه بنسبة تسعة في المئة في الفصل الأول من العام الجاري ألفين وعشرة سيطر على جلسات القمة الأوروبية الآسيوية المعروفة باسم آسّيم، والتي لم تأت على الموضوعات المقررة على جدول أعمالها إلا على نحو عاجل فاكتفت بإصدار بيانات عامة حول مشكلات التغير المُناخي وحول المسؤوليات عن الأزمة الاقتصادية.