عاجل

تقرأ الآن:

منسق شؤون الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دي كيرشوف ليورونيوز :


العالم

منسق شؤون الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دي كيرشوف ليورونيوز :

“لا بد من التفكير في وسائل جديدة لمكافحة الخطر الإرهابي في أوروبا”

بعد الكشف عن مقتل ثمانية أشخاص يحملون الجنسية الألمانية في الهجوم الذي شنته طائرة أمريكية بدون طيار في منطقة وزيرستان الأسبوع الماضي عادت مسألة استعانة تنظيم القاعدة بمتشددين في الغرب إلى واجهة الأحداث من جديد. يورونيوز التقت منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دي كيرشوف ليدلي برأيه في هذه المسألة.
منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دي كيرشوف يقول : “ نحن نواجه رغبة تنظيم القاعدة في تنفيذ هجوم قوي بسبب وقوع هذا التنظيم تحت ضغط قوات التحالف في أفغانستان عبر استخدام الطائرات بدون طيار. بالتالي تسعى القاعدة إلى تحسين صورتها على طريقتها الخاصة من خلال محاولة القيام بعملية من الحجم الكبير. لكن ما يثير قلقنا هي هذه الحركة للجهاديين القادمين من أوروبا أو الولايات المتحدة. هؤلاء الأشخاص الذين ولدوا هنا يحملون جوازات سفر أوروبية وبإمكانهم المرور بكل سهولة من مراقبة رادارات الأجهزة الأمنية أو المخابرات. هؤلاء الأشخاص يسافرون إلى مناطق الجهاد سواء في أفغانستان أو باكستان أو الصومال من خلال حركة شباب المجاهدين أو اليمن أو منطقة الساحل الإفريقي. الجهاديون يمكنهم السفر بسهولة من دولة إلى أخرى والتهديد بات أكثر انتشارا وتعقيدا.

التهديد يتغير وهو أكثر انتشارا وتعقيدا. بالتالي علينا تحسين تقنيات جمع المعلومات. لقد أبرمنا اتفاقا مع الأمريكيين بخصوص نظام لمراقبة العمليات المالية والآن تطرح مسألة ما إذا كان يجب على أوروبا أن تعتمد على نظام أوروبي لجمع بيانات المسافرين. أمر يثير الكثير من التساؤلات المتعلقة بالحياة الشخصية والبرلمان الأوروبي منشغل للغاية بهذه المسألة.

لكن كمسؤول وكالعديد من المسؤولين على المستوى الوطني أرى أن هذا الشكل الجديد من التهديد يفرض علينا وضع وسائل جديدة. نظام تسجيل المسافرين يعد إحدى الأدوات الجديدة التي ينبغي علينا اعتمادها من أجل تتبع حركة الجهاديين”.