عاجل

تقرأ الآن:

المتحدثة باسم الحكومة المجرية ليورونيوز: نعمل على منع تلوث نهر الدانوب إلى مستوى يمكن أن يضر بالبيئة


المجر

المتحدثة باسم الحكومة المجرية ليورونيوز: نعمل على منع تلوث نهر الدانوب إلى مستوى يمكن أن يضر بالبيئة

رئيس الوزراء المجري وصف الحادث بأنه “كارثة بيئية غير مسبوقة” في البلاد، فيما تسعى الحكومة للتعامل مع آثار الكارثة، و التقليل من الأضرار المحتملة على نهر الدانوب.

لمناقشة هذا الموضوع تنضم إلينا عبر الأقمار الإصطناعية من بودابست، آنا ناج المتحدثة باسم الحكومة المجرية.

السؤال: هل أنتم تكسبون أو تخسرون المعركة بشأن هذا الحادث؟

الجواب: إنها المرة الأولى على الاطلاق يحدث هذا النوع من الكوارث في المجر، لذا يتعين علينا أن نكتشف شيئا فشيئا وخطوة بخطوة، ماذا يجب علينا أن نفعل، وهذا ما نقوم به الآن. لقد أوقفنا تسرب المزيد من المواد السامة من الخزان، و بدأنا بتنظيف الطرق والمنازل. لقد نجحنا أيضا في خفض مستوى الألومينا السامة، ومستوى تلوث المياه، لذلك أعتقد أننا فعلنا الكثير في الأيام الثلاثة الماضية.

السؤال: و ماذا عن تدفقات نهر الدانوب إلى بلدان أخرى… ما هي الإجراءات التي تتخذونها مع جيرانكم؟

الجواب: حسنا ظهر اليوم وصل التلوث إلى نهر الدانوب، و لكن على مستوى أقل بكثير مما كان عليه مستوى التلوث عند وقوع الحادث. وهذا يعني أن درجة الألومينا السامة انخفضت عن المستوى الذي كانت عليه في بداية الحادث و هي الثالثة عشرة، أما الآن فقد انخفضت إلى الدرجة التاسعة و النصف، لكننا نعتبر هذا غير كافي، بالرغم من أن الغطاء النباتي و الكائنات الحية الموجودة في النهر لم تتضرر، لذلك لدينا فرصة جيدة للتحكم في الأمر. وأعتقد أن لدينا أمل قوي جدا في أن نتمكن من منع تلوث نهر الدانوب إلى مستوى يمكن أن يضر بالبيئة في المجر أو في البلدان المجاورة.

السؤال: تحدثنا أمس مع أحد الخبراء الذين قالوا إن الشيء الأكثر أهمية هو الاستثمار، لمنع وقوع هكذا كوارث في المستقبل. ماذا ستفعلون الأن؟

الجواب: نحن نجري تحقيقات عدة في الوقت الحالي. أعتقد أن أول و أهم تحقيق هو حول من هو المسؤول عن هذه المأساة، التي بدأت من خزان تملكه شركة خاصة. لذلك نحن نتحدث عن شركة خاصة، تسبب خرنها في تسرب سيل من الأوحال الحمراء السامة. لذا فإن السؤال الأول هو من هو المسؤول، و الاجابة عن هذا السؤال تحتاج إلى تحمل مسؤولية ما حدث. و لكن أعتقد أن هناك بعض الدروس التي علينا أن نتعلمها من وراء هذه الكارثة الرهيبة.على سبيل المثال، علينا أن نهتم أكثر بعمليتي التدقيق و التحقق من عمل الشركات الاخرى، سيما مع الشركات التي تتعامل مع أنشطة خطرة و المواد الخطرة، و هو ما بدأنا فيه مباشرة بعد هذا الحادث.

آنا ناج، المتحدثة باسم الحكومة المجرية من بوادبست شكرا جزيلا لك.