عاجل

تقرأ الآن:

منح جائزة نوبل للآداب للكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا


النرويج

منح جائزة نوبل للآداب للكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا

منحت الأكاديمية السويدية جائزة نوبل للآداب للكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا تتويجاً لأعماله الأدبية. الكاتب البيروفي، ماريو فارغاس يوسا، يقول:
“ إنه لشيء عظيم، هذه الجائزة ليست ممنوحة لي فقط، وإنما للغة التي أكتب بها، و للبلد الذي انتمي اليه، الأدب الآن يحظى باهتمام دولي كبير”.
ومن اشهر أعمال الكاتب البيروفي محادثة في الكاتدرائية و البيت الأخضر بالإضافة إلى أعمال أدبية آخرى نالت شهرة عالمية واسعة.
سكرتير الأكاديمة السويدية، بيتر إنغلوند، يقول: “ جائزة نوبل للآداب الفين وعشرة منحت للكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا وذلك لاعماله حول بناء السلطة وصورها الحادة والمقاومة الشخصية والثورية واخفاقاتها”. معظم روايات الكاتب البيروفي تعالج مواضيع سياسية وتاريخية في دول امريكا اللاتينية. ترشح ماريو فارغاس يوسا للانتخابات الرئاسية في البيرو في العام الف وتسعمائة وتسعين لكنه هزم أمام ألبرتو فوجيموري. وولد الكاتب البيروفي في أريكوبيا في البيرو في الثامن والعشرين من آذار مارس الف وتسعمائة وستة وثلاثين ونال الجنسية الاسبانية في العام الف وتسعمائة وثلاثة وتسعين.