عاجل

عاجل

تكسر صهريج للمواد الكيمياوية يؤدي إلى كارثة بيئية كبيرة في المجر

تقرأ الآن:

تكسر صهريج للمواد الكيمياوية يؤدي إلى كارثة بيئية كبيرة في المجر

حجم النص Aa Aa

بعد ثلاثة أيام من وقوع الكارثة البيئية الأكبر في تاريخ المجر, لا تزال البلاد تحصي خسائرها البشرية و البيئية و التي تبدو أكبر مما كان متوقعا. فقد تأكدت وفاة أربعة أشخاص فيما يخضع المئات من المصابين إلى العلاج من جروح و حروق بليغة نتجت عن المواد الكيمياوية السامة.

الحكومة المجرية أعلنت حالة الطوارئ بعد يوم واحد من وقوع الكارثة إلا أن ذلك لم يمنع من انتشار المواد السامة في عدة مناطق شملت قرى بأكملها.

الناطق باسم منظمة غرينبيس في المجر قال إن “ بعض المناطق المنكوبة ستظل شبيهة بكوكب مارس لسنوات طويلة حيث تنعدم فيها الحياة نهائيا سواء تعلق الأمر بالحيوان أم بالنبات و أشار إلى أن مشكلة أخرى باتت تفرض نفسها و تتمثل في الغبار الكيمياوي الذي ستتناقله الرياح إلى مناطق أخرى.”

حوالي مليون متر مكعب من المواد الكيمياوية السامة المختلطة بالمياه تدفقت إثر انفجار خزان المصنع المتضرر على سبع قرى مما أدى إلى تدمير عدد من المنازل بالكامل و تتواصل جهود السلطات المجرية حثيثة من أجل تنظيف المنازل و الطرقات من المواد الكيمياوية و الحيلولة دون تسربها إلى المناطق المجاورة.