عاجل

عاجل

يوميات الى بوتين في عيد ميلاده 58

تقرأ الآن:

يوميات الى بوتين في عيد ميلاده 58

حجم النص Aa Aa

صور مشحونة بالاثارة الجنسية اختارها اثنا عشر طالبا وطالبة روسية من كلية الصحافة في موسكو، لتؤثث يومية سنوية، ستكون رسالة تهنئة الى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، في عيد ميلاده الثامن والخمسين.

اليومية هي واحدة من آخر الصور الاشهارية لبوتين، التي تطورت بشكل متسارع من رجل يعتلى صهوة جواد دون قميص، الى شخص يطارد نمرا في غابات سيبيريا.

لكن الفكرة لم ترق لاكاديميين الروس.

يلينا فارتانوفا – عميدة كلية الصحافة الروسية
“أعتقد أن اليومية تافهة ورغم ذلك فإنني لا أري ما يجرم ذلك العمل، الفتيات والشركة التي أنتجت اليومية وجدت بذلك طريقة لتهنئة الزعيم السياسي بعيد ميلاده، هذه مسألة تعود لدرجة وعيهم وذوقهم”

خمسون ألف نسخة من اليومية بيعت في الأسواق سريعا، رغم أن الغرض من انتاجها لم يكن ربحيا، لكنها انشرت سريعا عبر الانترنت والصحف الشعبية في موسكو.

ساندرا كوسترومينسكايا – طالبة
“مبدئيا أنا سعيدة بما حققه فلاديمير بوتين كرئيس للوزراء، هو يقوم بعمل جيد، فلماذا لا نتمنى له عيدا سعيدا لميلاده بطريقة فريدة، لقد قمنا بهذا العمل كـأصدقاء ومن هنا جاءت موافقتي”

على صفحات اليومية نقرأ: “فلاديمير نحبك”…“من قتل الصحافية آنا بوليتكوفسكايا؟”
وعبارات ثرثارة موجهة الى بوتين الذي ينظر اليه بأنه صاحب الكلمة الفصل، في ما يتعلق بالقرار السياسي الروسي.