عاجل

تقرأ الآن:

المنشق الصيني "ليو تشيابو" يحرز جائزة نوبل للسلام


الصين

المنشق الصيني "ليو تشيابو" يحرز جائزة نوبل للسلام

جائزة نوبل للسلام آلت هذا العام الى المنشق الصيني “ليو تشيابو” لاعتماده النضال السلمي، من أجل المطالبة بحقوق الانسان الاساسية في بلاده الصين.

لجنة نوبل النرويجية امتدحت ليو تشيابو لنضاله الطويل على مدى عقود، اعتمد خلالها على سياسية اللاعنف.

ثوربورن الان – الناطق باسم لجنة نوبل للسلام
“منذ زمن بعيد ولجنة نوبل للسلام ترى أن صلة متينة تربط بين حقوق الإنسان والسلام، فهذه الحقوق هي شرط أساسي لتآخي الأمم والشعوب، كما قال ألفرد نوبل في وصيته”.

وكان “تشيابو” وراء بيان وقعته ثلاثمائة شخصية صينية رفيعة في المجالين الفكري والسياسي، عرفت باسم “بيان 08“، طالبوا من خلاله بارساء نظام ديمقراطي في الصين. وقد اعتقل تشيابو بعد أحداث “تيانان مين” وحكم عليه بالسجن أحد عشر عاما.

جيا يليانغ – جامعة بيكين
“أشعر بحزن عميق لأن أغلب الصينيين في هذا الوقت ليست لهم فكرة بشأن بيان عام ألفين وثمانية وليو تشيابو. هذه مأساة. لكنني أعتقد أن الصينيين سيعرفون أكثر فأكثر من هو وليو تشيابو، وبماذا يتعلق بيان 08، بعد أن فاز ليو تشيابو بجائزة نوبل للسلام”

زوجة تشيابو فاجأها خبر فوز زوجها بالجائزة وأعربت عن أسفها لعدم وجوده طليقا، قائلة ان التتويج سيشعره بمسؤولية أكبر، وكذلك بالقلق، ولكنه تتويج يمثل شكلا من أشكال الدعم لمسيرة شيابو على مدى عشرين عاما من العمل المجهد.

وأثار التتويج غضب الصين التي شددت من رقابتها على مصادر الاخبار ومواقع الانترنت.

ويسلط تتويج شيابو الضوء على سجل الصين في مجال حقوق الانسان، في وقت بدأ هذا البلد يلعب دورا أكبر، على الصعيد العالمي.