عاجل

تقرأ الآن:

مطالبة دولية بإطلاق سراح المنشق الصيني ليو تشياوبو، صاحب جائزة نوبل للسلام


الصين

مطالبة دولية بإطلاق سراح المنشق الصيني ليو تشياوبو، صاحب جائزة نوبل للسلام

من هونغ كونغ إلى الولايات المتحدة الأميركية مروراً بمعظم الدول الأوربية كفرنسا بلجيكا وألمانيا لم تتوقف الأصوات والإحتجاجات الداعية إلى إطلاق سراح المنشـــق الصيني ليو تشياوبو، الحائز على جائزة نوبل للسلام لهذا العام.

بكين أعلنت عن إستيائها من منح جائزة نوبل للسلام إلى المنشق الصيني ليو تشياباو حيث اعتبرت الأمر مخالفاً لمبادئ جائزة نوبل.

الرئيس الأميركي باراك أوباما رحب بمنح جائزة نوبل للسلام إلى المنشق الصيني ليو تشياوبو ودعا بكين إلى إطلاق سراحه، وذلك بعد عام من حصوله هو نفسه على هذه الجائزة العريقة. من جهته اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنّ منح نوبل للسلام إلى المنشق الصيني ليو تشياوبو يثمثل إعترافاً بالتوافق المتزايد على تحسين إحترام حقوق الانسان.

رئيس المفوضية الأوربية جوزيه مانويل باروزو هنأ تشياباو على جائزة نوبل ورأى في ذلك رسالة قوية للذين يناضلون، عبر العالم، من أجل الحرية وحقوق الإنسان.

كما أعربت منظمة العفو الدولية في بيان عن الأمل في أن يؤدي منح ليو جائزة نوبل إلى تشديد الضغوط الدولية من أجل الإفراج عنه وعن العديد من المعتقلين السياسيين في الصين.

وزيرة خارجية الاتحاد الأوربي كاثرين آشتون هنأت ليو تشياوبو على فوزه الجمعة بجائزة نوبل للسلام، وأعربت عن أملها في أن تطلق الصين سراحه حتى يتمكن من تسلم جائزته بنفسه.

ليو تشياوبو الذي يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً، مفكر صيني شهير، وأحد قادة المعارضة الصينية وهو مسجون بسبب قناعاته الديموقراطية. ويمتد نضاله على مدى عقود عدة تخللتها فترات اعتقال طويلة، ما جعله رمز لحركة تيان انمين الديموقراطية والعدو اللدود للنظام الشيوعي.