عاجل

عاجل

أجراس النجاة تُقرَع لعمال منجم سان خوسي في التشيلي

تقرأ الآن:

أجراس النجاة تُقرَع لعمال منجم سان خوسي في التشيلي

حجم النص Aa Aa

أجراس منجم سان خوسي في التشيلي تدق لإعلان انتهاء حفر النفق المؤدي إلى العمال العالقين تحت الأرض منذ أكثر من شهرين. بالنسبة لعائلاتهم، دقات الأجراس تعني اقترابَ موعدِ عودة ذويهم سالمين إلى بيوتهم وانتهاءَ المأساة التي تحبس أنفاسَ التشيليين منذ الخامسِ من أغسطس الماضي.

لاورانس غولدبورن وزير المعادن في التشيلي شارك العائلاتِ وعمالَ الإغاثة فرحتَهم بما تحقق حتى الآن:
“من المفارقات أننا استغرقنا 33 يوما للتوصل إلى إخراج 33 من عمال المناجم. ما زال أمامنا طريق طويل واحتياطات يجب اتخاذها قبل إتمام العملية”.

آلة الحفر “تي 130“، التي بدأت أشغالها منذ أكثر من شهر، تُعد البطل الرئيسي لعملية الإغاثة. بمجرد عودتها من باطن الأرض، بعد انتهائها من حفر الأمتار الأخيرة الفاصلة بينها وبين العمال العالقين، هرع التقنيون والعائلات والسياسيون لمشاهدتها كما يُشاهد الأبطال العائدين من جبهات الحرب.

العمال العالقين سيخرجون إلى سطح الأرض الواحد تلو الآخر في مصاعدَ مؤَمَّنة بصفائح معدنية ابتداء من صباح الثلاثاء بعد استكمال تأمين تماسك جدران النفق.

مأساة هؤلاء العمال بدأت عند انهيار المنجم عليهم قبل أكثر من شهرين فوجدوا أنفسهم محاصرين بالصخور، واعتبروا في عداد الموتى إلى أن ثبت بعد 17 يوما من فقدانهم أنهم ما زالوا على قيد الحياة.