عاجل

تقرأ الآن:

السلطات المجرية تتوعد بمعاقبة المسؤولين عن الكارثة البيئية


المجر

السلطات المجرية تتوعد بمعاقبة المسؤولين عن الكارثة البيئية

كارثة أيكولوجية أخرى تهدّد مصنع آيكا في المجر بعد تردّد أنباء عن إحتمال إنهـيار سدّ جديد، ما سيعمل على تدفق المواد الكيماوية السامة من جديد. يأتي هذا بعد ستة أيام من الكارثة الأولى التي أدت إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة مائة وخمسين آخرين على إثر تسرب الأوحال الطينية الحمراء السامة من نفس المصنع.
إنهيار الخزان سيؤدي إلى تدفق خمسمائة ألف متر مكعب من الأوحال الطينية السامة. سكان قرية كولونتار متخوفون من تفاقم أثر الكارثة، ما اضطرهم إلى مغادرة قريتهم بعد أن قامت السلطات بإجلائهم. رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان وعد بتسليط عقوبات على المتسببين في هذه الكارثة حيث قال: “ هناك أضرار جسيمة، لقد فقدنا أرواحا، وفقدنا كلّ أمل في الحياة في المنطقة هناك من يتحمل المسؤولية. ويجب أن ينال عقوبات بمستوى الأضرار”.
وتماشياً مع حالة الطوارئ، فقد تمّ إيواء السكان الذين تمّ إجلاؤهم في مركز للألعاب الرياضة في آيكا وهو المركز الذي قد يستقبل سكان ديفسر وهي قرية محاذية لآيـــكا وتعاني أيضاً من أثر الكارثة.