عاجل

صندوق اللإقتراع في قرغستان يلفظ ما في جعبته دون أن يمنح أغلبية مريحة لأي جهة في نتائج الإنتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد.
و تصدر حزب قومي يدعمه الرئيس القرغيزي المخلوع قرمان بيك باكييف النتائج الأولية، إلا أن الفارق بين مختلف الأحزاب كان ضئيلا جدا ما ينذر بقيام حكومة ائتلافية سيكون تشكيلها مهمة شاقة. واشادت الولايات المتحدة بهذه الإنتخابات التي قد تجعل من قرغيزستان الدولة الصغيرة اول ديموقراطية برلمانية في اسيا الوسطى، فيما انتقدتها روسيا بشدة معتبرة أنها قد تتسبب في تفكك البلاد.
و حذرت روزا اوتونباييفا الرئيسة الانتقالية الى حين تنظيم انتخابات رئاسية عام 2011 من زعزعة الإستقرار في هذه الإنتخابات التي وصفتها بأول انتخابات ديموقراطية حرة خلال عشرين عاما من الاستقلال.
وتعاني هذه الجمهورية السوفياتية السابقة من الفقر لكنها تتمتع بموقع استراتيجي جعلها تستقبل قاعدتين عسكريتين روسية واميركية، ما جعل كل طرف يسعى لإدارة مقودها في اتجاهه.