عاجل

تقرأ الآن:

ملك بلجيكا يكلف زعيم حزب التحالف الفلامنكي الجديد بتنقية الأجواء بين الفرنكوفونيين و الفلامنكيين


بلجيكا

ملك بلجيكا يكلف زعيم حزب التحالف الفلامنكي الجديد بتنقية الأجواء بين الفرنكوفونيين و الفلامنكيين

استانف البرلمان البلجيكي نشاطه هذا الثلاثاء في حين ما زالت ظلال الانقسام تخيم على البلاد. فبعد أربعة أشهر من تنظيم الانتخابات التشريعية لا تزال بلجيكا دون حكومة مع تواصل الجدل بين الأحزاب الفرنكوفونية و الفلامنكية حول مستقبل البلاد. و في هذا الإطار كلف الملك ألبار الثاني زعيم حزب التحالف الفلامنكي الجديد بارت دي ويفر بتنقية الأجواء بين الطرفين في مهمة ستستغرق عشرة أيام.

صحفي فلامنكي:

“ الاشتراكيون الفرنكوفونيون مقتنعون أنه علينا أن نحافظ على وحدة بلجيكا و أن هناك آفاقا أرحب ستتاح للجميع إذا ما حافظنا على الوحدة في حين أننا من الجانب الفلامنكي أي في حزب التحالف الجديد نرى أنه من الأفضل الانفصال حتى نحقق للجميع النجاعة المطلوبة.”

صحفي فرنكوفوني:

“ الحل الأمثل للمسألة هو الآن بين أيدي حزب التحالف الفلامنكي الجديد. فبارت دي ويفر هو المكلف بتنقية الأجواء بين الطرفين و نرى أنه عليه أن يبدأ بتوضيح موقفه أولا أي هل يريد أن يحافظ على وحدة بلجيكا و أن تكون بروكسل عاصمة لها مما يحقق التعايش السلمي بين الجهات الثلاث أم هو ضد هذا الحل.”

بارت دي فارت الذي لم يحضر أشغال الجلسة الأولى للبرلمان مطالب بتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف إلا أنه يدعم على غرار معظم الأحزاب الفلامنكية الأخرى فكرة الإنقسام عن بلجيكا.