عاجل

في عاصمة البوسنة والهرسك سراييفو دعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الرئاسة الجماعية في البوسنة الى تجاوز خلافاتها القومية، وانجاز الاصلاحات التي تسهل انضمام البلاد الى الاتحاد الأوروبي، ومنظمة حلف شمال الأطلسي.

وقالت كلينتون ان الجهود المبذولة لبناء الدولة المنبثقة عن اتفاقات دايتون للسلام ما تزال غير كافية، فالبطالة ماتزل منتشرة رغم استتباب الأمن، والنزعة القومية ماتزال سائدة رغم تراجع حدة مشاعر الكراهية بين المجموعات المسلمة والصربية والكرواتية.

هيلاري كلينتون – وزيرة الخارجية الأمريكية
“آمل أن تروا اليوم المستقبل الذي نؤمن به لأجلكم. مستقبل تكونون فيه جزءا من اوروبا والمجموعة عبر الأطلسية، وأنتم جزء من أمة تعمل مع بعض لتحسين حياة الشعب بأكمله”.

وتواجه البوسنة منذ أربعة أعوام صعوبات في تطبيق اصلاحات، بسبب خلافات بشأن مستقبل الدولة المركزية. من جانب آخر أكدت كلينتون ان المصالحة رهان مشترك لمنطقة البلقان، داعية صربيا وكوسوفو الى حوار بناء، لتسوية خلافاتهما.