عاجل

احتجاجات شعبية واسعة واضرابات شهدتها فرنسا ضد خطط تهدف الى رفع سن التقاعد الى اثنين وستين عاما، وكانت تلك التظاهرات التي شارك فيها أكثر من ثلاثة ملايين شخص أكبر من سابقاتها التي جرت بداية الشهر الحالي. وقد شارك في التظاهرات الى جانب النقابات العمالية والاحزاب عشرات الآلاف من الطلاب.
سيغولين رويال – المرشحة الاشتراكية السابقة لانتخابات الرئاسة
“أعتقد أنه في الخامسة عشرة والسادسة عشرة من العمر يشعر الشبان بالمسؤولية ويدركون الهدف الذي ينزلون من ورائه الى الشارع، وأنا أطلب منهم أن ينزلوا الى الشارع لكن أن يتظاهروا سلميا”.
المعارضة الشديدة لاصلاح نظام التقاعد لم يمنع الحكومة الفرنسية من تأكيد عزمها على المضي قدما في تنفيذ مشروعها الى نهايته، فيما تطالب النقابات الحكومة بسحب المشروع وعقد مفاوضات لتحديد اصلاحات تلبى تطلعات الفرنسيين. وكانت شركة سكك الحديد أجلت اضرابها الى يوم الاربعاء، فيما اربكت حركة النقل الجوي اثر دخول موظفيها في الاضراب، ودخل موظفوا شركات المصافي الفرنسية بدورهم في اضراب.