عاجل

تقرأ الآن:

دورة مهرجان لندن السينمائي الرابعة والخمسين تــحفـل بـالمفاجآت


ثقافة

دورة مهرجان لندن السينمائي الرابعة والخمسين تــحفـل بـالمفاجآت

افتتحت الدورة الحادية و الخمسون من مهرجان لندن السينمائي الدولي، وتستمر حتى الثامن و العشرين من الشهر الجاري. السينما البريطانية حققت حضورها القوي في هذه الإحتفالية. وعليه كان الإفتتاح من نصيب شريط “لا تدعني أذهب أبداً” لمارك رومانيك، وبطولة النجمة الصاعدة كيرا نايتلي .
مارك رومانك:مخرج سينمائي
انه فيلم عاطفي تدور اطواره في السبعينيات في مدرسة اثناء فترة الدراسة فهو من وحي الخيال العلمي.
و يعتمد الفيلم على نص سينمائي لالكس جارلاند، بطلته فتاة تسترجع في ذاكرتها تفاصيل علاقاتها أثناء فترة الدراسة الأولية اي اثناء الطفولة، وكيف كان الأطفال يفكرون ويتخيلون العالم خارج نطاق المدرسة، وما الذي حدث بعد ذلك من صداقات وصراعات فيما بينهم وعبره نتابع ما بقي عالقاً في ذهن شابة من أيام الدراسة الإبتدائية.

ساندرا هيبرون:المديرة الفنية لمهرجان لندن السينمائي عن أفلام هذا العام وقراءتها، وجدت نفسي مشدودة لفكرة واحدة، كلمة واحدة ان هذه الأفلام مُلهمة. مُلهمة بسبب المواضيع التي تقاربها، مُلهمة لانها مصنوعة ببراعة أو تستحق المشاهدة.

اما فيلم «بلاك سوان» للمخرج الاميركي دارين أرونوفسكي الذي تقوم ببطولته ناتالي بورتمان وفينسينت كاسيل. فهو رواية نفسية مثيرة دارت أحداثها في عالم باليه مدينة نيويورك يحكي قصة راقصة باليه تجد نفسها محاصرة في شبكة من المؤامرات مع منافسة جديدة في فرقة الباليه.

المخرج جوليان سكينبيلز يشارك بفيلم إسرائيلي فرنسي عن قصة حياة ناشطة فلسطينية تدعى هند حسيني، أنشأت دارا لرعاية الأيتام باسم “دار الطفل العربي” فى القدس .

المخرج البريطاني، مايك ليه يدخل المنافسة بفيلمه ANOTHER YEAR

الدي يحكي قصة زوجين في الخمسينيات من العمر و ابنهما و أصدقائهما خلال الفصول الأربعة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
كوميديا جديدة ل وودي آلن

ثقافة

كوميديا جديدة ل وودي آلن