عاجل

بعد نجاح عملية إنقاذ عمال منجم سان خوسيه في تشيلي، بدأت المرحلة الثانية من الخطة التي وضعتها السلطات التشيلية و المتمثلة بخضوعهم لسلسلة من الفحوصات الطبية الدقيقة طوال الساعات الثمان والأربعين المقبلة في إطار الترتيبات القانونية الكاملة التي وضعت لضمان سلامتهم.

وزير الصحة التشيلي، خايمي ماناليش،يقول: “ لقد كانوا قادرين على البقاء على قيد الحياة بأنفسهم، و بأقل الإمكانيات، طوال تلك المدة، نفهم من خلال ذلك أنهم في صحة جيدة”.

و رصدت احتمالات تعرض عمال المنجم إلى حروق في العينين بسبب التعرض المفاجىء لأشعة الشمس بالإضافة إلى مشاكل جلدية و آلام في الأسنان.

السلطات التشيلية قررت كذلك تأمين المتابعة النفسية للعمال الثلاثة و الثلاين لمدة ستة أشهر على الأقل لمساعدتهم على إعادة التكيف مع مجتمعهم في فترة ما بعد الصدمة المحفوفة بالمخاطر.