عاجل

تقرأ الآن:

المحامي السابق للإيرانية سكينة أشتياني يتهم النظام باستغلال قضيتها للفت الأنظار عن قضايا حقوق الانسان في البلاد


إيران

المحامي السابق للإيرانية سكينة أشتياني يتهم النظام باستغلال قضيتها للفت الأنظار عن قضايا حقوق الانسان في البلاد

المرأة في إيران باتت في وضع أشد قسوة من العبودية, هكذا صرح ليورونيوز السيد محمد مصطفاي, المحامي السابق للإيرانية سكينة أشتياني التي كان حكم عليها القضاء الإيراني سابقا بالإعدام بعد وجه إليها تهمة ممارسة الزنى و المشاركة في قتل زوجها.
و بخصوص قضية أشتياني قال مصطفاي إن النظام الايراني نجح في تغييب المسائل الحقيقية عبر الدفع بقضيتها إلى واجهة الأحداث لتحظى باهتمام إعلامي كبير و أضاف:
“ اعتقد أن هناك أسباب سياسية دعت النظام الإيراني إلى لفت الأنظار إلى قضية سكينة كي ينشغل الرأي العام الدولي بقضيتها و ينسى الوضعية السيئة لحقوق الإنسان في إيران. فعندما يتجه التركيز كل التركيز نحو ملف مثل ملف سكينة فطبيعي بعد ذلك أن ينسى الناس الاعتقالات الواسعة التي تتم في صفوف الصحافيين و المعارضين و اضطهاد المساجين السياسيين. هذه هي السياسة الحالية التي يتوخاها النظام الايراني.”

مصطفاي الذي خير مغادرة إيران بعد أن تعرض إلى مضايقات من النظام الإيراني بسبب مواقفه السياسية بات أحسن حظا من المحامي الثاني لسكينة اشتياني الذي يقبع منذ يومين في السجن بعد أن نجح في التعريف بقضية موكلته عالميا مما أدى إلى التراجع عن قرار اعدامها.