عاجل

عاجل

عملية انقاذ عمال المنجم بالشيلي تكشف عن قصص مختلفة

تقرأ الآن:

عملية انقاذ عمال المنجم بالشيلي تكشف عن قصص مختلفة

حجم النص Aa Aa

فرانكلين لوبوس , يوني باريوس و آريل تيكونا, ثلاثة من عمال المناجم الذين كانوا عالقين بمنجم سان خوسيه في الشيلي لمدة تسعة و ستين يوما. عملية انقاذهم تمت بالطريقة نفسها و لكن لكل منهم قصة مختلفة .

فرانكلين لوبوس البالغ من العمر ثلاثة و خمسين عاما كان لاعب كرة قدم سابق و حصل على شهرة كبيرة عندما كان في السابعة عشر من عمره، سيصبح الآن أكثر شهرة و ذلك بعد ان اعلن مانويل سيلفيا رئيس النادي الرياضي الذي احتضن لوبوس صغيرا تغيير اسم الملعب الرياضي لنادية ليحمل اسم البطل فرانكلين لوبوس.

اما يوني باريوس فقصته تناولتها عديد القنوات التلفزية لطرافتها. اذ كان في استقباله عشيقته فيما قررت زوجته عدم الحضور معتبرة اصرار العشيقة على استقبال باريوس اهانة لها.

القصة الأخيرة لآرييل تيكونا البالغ من العمر تسعة و عشرين عاما اذ انجبت زوجته طفلة اطلقت عليها اسم اسبيرنسا اي أمل بينما كان آرييل محاصرا في المنجم مع بقية زملائه
زوجته كانت في استقباله اما ابنته فتنتظره بفارغ الصبر ليقوم بتعميدها.